حياة و أقوال الإمام الهادي (عليه السلام) نقاطٌ مضيئةً للأجيال

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
Pin It

عاش الإمامُ الهادي(عليه السلام) في مدينة جدّه رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) قرابة عشرين سنة، وبعد ذلك طلبه المتوكّل العبّاسي إلى سامراء فكان فيها عشرين سنة إلى أن توفّي مسموماً شهيداً، ودُفن في داره حيث مدفنُه الشريف الآن، بعد ما قضى مدّةً من عمره الشريف في السجون وفي خان الصعاليك.

روى العلّامة المجلسي(رحمه الله) في: جلاء العيون، وغيرها في غيره: أنّ الإمام عليّاً الهادي(عليه السلام) توفّي مسموماً شهيداً وله من العمر أربعون سنة، وقيل إحدى وأربعون سنة.

 

 

فإنّه (عليه السلام) تصدّى للإمامة الكبرى والخلافة العظمى بعد أبيه الإمام الجواد(عليه السلام)، وكان له من العمر ستّ سنوات وخمسة أشهر، وكانت مدّة إمامته ثلاثاً وثلاثين سنة وعدّة أشهر.

المعتمد العبّاسي –وقيل المعتزّ- بعد مجيئه للسلطة انتهج سياسة المتوكّل، فضيّق على الإمام الهادي كثيراً لما شاهده من المكانة الرفيعة التي يتمتّع بها بين الناس، على الرغم من عدم امتلاكه للسلطة والمال، فحسده على ذلك وضاقت نفسه بما يرى ويسمع من مكارم وفضائل ومعاجز الإمام الهادي كما قال تعالى: (بِلْ يَحْسُدُونَ النّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ).

وأخذت نزعات المعتمد الشرّيرة تدفعه إلى ارتكاب أخطر جريمةٍ بحقّ الإسلام والإنسانيّة، فدسّ السمّ إلى الإمام الهادي في طعامه عن طريق جلاوزته، وعلى إثرها لازم إمامنا الهادي الفراش. فاستشهد(عليه السلام) مسموماً كما استُشهِدَ من قبل آباؤه وأجداده.

ثمّ إنّ قاتل الإمام الهادي(عليه السلام) هو المعتمد العبّاسي، كما ذكره ابن بابويه وغيره، ورأى البعض أنّ قاتله هو المعتزّ العبّاسي.

وكان استشهاد الإمام الهادي(عليه السلام) في سامراء في جمادى الآخرة لخمس ليالٍ بقين منه، وقيل: في الثالث من رجب، وقيل: يوم الاثنين لثلاث ليالٍ بقين من جمادى الآخرة نصف النهار سنة (254هـ).

وكان الإمام العسكريّ(عليه السلام) قد صلّى على جثّة والده الطاهرة ثمّ دفن في داره

اربعون حديثاً عن الامام علي الهادي عليه السلام

1- مَن هانَت عَلَيهِ نَفسُهُ فَلا تَأمَن شَرَّه. (تحف العقول ص483)

2- ألدُّنيا سُوقٌ، رَبِحَ فيها قَومٌ وَخَسِرَ آخَروُنَ. (تحف العقول ص483)

3- مَن رَضِيَ عَن نَفسِهِ کَثُرَ  السّاخِطُونَ عَلَيهِ. (بخارالانوار ج78 ص369) (الانوار البهية ص143)

4- ألفَقرُ شرَّة النَّفسِ وَشِدَّةُ القُنُوطِ. (بحارالانوارج78 ص368)

5- خَيرٌ مِنَ الخَيرِ فاعِلُهُ وَ أجمَلُ مِنَ الجَميلِ قائِلُهُ وَأَرجَحُ مِنَ العِلمِ حامِلُهُ، وَشَرُّ مِنَ الشَّرِّ جالِبُهُ وَاَهوَلُ مِنَ الهَولِ راکِبُهُ. (اعيان الشيعة ج2 (الطبع الجديد)ص39)

6- إِنَّ اللهَ لا يَوصَفَ  إِلاّ بِما وَصَفَ بِهِ نَفسَهُ، وَأَنّی يُوصَفُ الَّذِي تَعجِزُ الحَواسُّ أَن تُدرِکَهُ، وَالأَهامُ أَن تَنالَهُ،وَالخَطَراتُ أَن تَحُدَّهُ،وَالأَبصارُ عَنِ الإحاطَةِ بِهِ. (تحف العقول ص482)

7- فَمَن زَعَمَ أَنَّهُ مُجبَرٌ عَلَی المَعاصِي فَقَد أَحالَ بِذَنبِهِ عَلَی اللهِ  وَقَد ظَلَّمَهُ في عُقُوبَتِهِ. (تحف العقول ص461)

8- إِنَّ لِلّهِ بِقاعاً يُحِبُّ أَن يُدعا فيها فَيَستَجيبَ لِمَن دَعاهُ وَالحيرُ مِنها. (تحف العقول ص482)

9- إِذا کانَ زَمانٌ العَدلُ فيهِ أَغلَبُ مِنَ الجُورِ،فَحَرامٌ أَن يَظُنَّ أَحَدٌ بِأَحَدٍ سُوءً حَتّی يَعلَمَ ذلِکَ مِنهُ،وَإِذا کانَ زَمانٌ الجَورُ اَغلَبُ فيهِ مِنَ العَدلِ فَلَيسَ لأَِحَدٍ أَن يَظُنَّ بِأَحَدٍ خَيراً ما لَم يَعلَم ذلِکَ مِنهُ. (اعيان الشيعةج2(طبع الجديد)ص39)

10- ...فَمَن ماتَ عَلی طَلَبِ الحَقِّ وَلَم يُدرِک کَما لَهُ فَهوَ عَلی خَيرٍ وَذلِکَ قَولهُ:«وَ مَن يَخرُج مِن بَيتِهِ مُهاجِراً إِلَی اللهِ وَرَسولِهِ .. الآية. (تحف العقول ص472)

«ومن يخرج من بيته مهاجراًال الله و رسوله ... الاية»

11- مَنِ اتَّقَی اللهَ يُتَّقَ وَمَن اَطاعَ اللهَ يُطَع. (تحف العقول ص482)

12- أُذکُر حَسَراتِ التَّفريطِ بِأَخذِ تَقديم الحَزِم. (بحارالانوار/78/370)

13-أَلحَسَدُ ما حي الحَسَناتِ جالِبُ المَقتِ. (اعيان الشيعة(الطبع الجديد) ج2 ص39)

14- العُقُوقُ يُعَقِّبُ القِلَّةَ وَيُؤدَّي إِلَی الذِّلَّةِ. (بحارالانوار ج78 ص369)

15- أَلعِتابُ مِفتاحُ الثَّقالِ، وَالعِتابُ خَيرٌ مِنَ الحِقدِ. (اعيان الشيعة(الطبع الجديد) ج2 ص39)

16- مَن أَطاعَ الخالِقَ لَم يُبالِ سَخَطَ المَخلوقينَ وَ مَن أَسخَطَ الخالِقَ فَليَيقَن أَن يَحِلَّ بِهِ سَخَطُ المَخلوُقينَ. (تحف العقول ص482)

17- فَإنَّ العالِمَ وَالمُتَعَلَّمَ شَريکانِ فِي الرُّشدِ. (بحارالانوار ج78 ص367)

18-أَلسَّهَرُ أَلَذُّ لِلمَنامِ، وَالجُوعُ يَزيدُ في طِيبِ الطَّعامِ. (اعيان الشيعة ج2 ص39)

19- أُذکُر مَصرَعَکَ بَينَ يَدَي أهلِکَ وَلا طَبيبَ يَمنَعُکَ وَلا حَبيبَ يَنفَعُکَ(اعيان الشيعة(الطبع الجديد) ج2 ص39)

20- ... فَمَن فَعَلَ فِعلاً وَکانَ بِدِينٍ لَم يَعقِد قَلبُهُ عَلی ذلِکَ لَم يَقبَلِ اللهُ مِنهُ عَمَلاً إلاّ بِصِدقِ النِّيَّةِ...(تحف العقول ص473)

21- مَن أَمِنَ مَکرَ اللهِ وَأَلِيمَ اَخذِهِ تَکبَّرَ حَتّي يَحلَّ بِهِ قَضاؤُهُ وَنافِذُ أَمرِه. (تحف العقول ص483)

22- أَبقُوا النِّعَمَ بِحُسنِ مُجاوَرَتِها وَالتَمِسُوا الزِّيادَةَ فيها بِاشُّکرِ عَلَيها. (اعيان الشيعة(الطبع الجديد) ج2 ص39)

23- مَن کانَ عَلی بَيِّنَةٍ مِن رَبِّهِ هانَت عَلَيهِ مَصائِبُ الدُّنيا وَلَو قُرِضَ وَنُشِرَ. (تحف العقول ص483)

24- إِنَّ اللهَ جَعَلَ الدُّنيا دارَبَلوی، وَالآخِرَةَ دارَعُقبی وَجَعَلَ بَلوی الدُّنيا لِثَوابِ الآخِرَةِ سَبَباً، وَثَوابَ الآخِرَةِ مِن بَلوی الدُّنيا عِوَضاً. (تحف العقول ص483)

25- إِنَّ اللهَ إِذا أَرادَ بِعَبدٍ خَيراً إِذا عوُتِبَ قَبِلَ. (تحف العقول ص481)

26- إِنَّ المُحِقَّ السَّفيهَ يَکادُ أن يُطفِئَ نُورَ حَقِّهِ بِسَفَهِهِ. (تحف العقول ص483)

27- شعرا نشده الامام عليه السلام،يخاطب به التوکل العباسی:

 

باتُوا عَلی قُلَلِ الأَجبال تَحرُسُهُم

غُلبُ الرِّجالِ فَلَم تَنفعهُم القُلَلُ

وَاستُنزلوُا بَعدَ عِزٍّعَن مَعاقِلِهِم

وَأسکِنُوا حُفَراً يا بِئسَ ما نَزَلوُا

ناداهُمُ صارخٌ مِن بَعدِ دَفنِهِمُ

أَينَ الأَساوِرُ وَالتّيجانُ وَالحُلَلُ

اَينَ الوُجوُهُ الَّتي کانَت مُنَعَّمَةً

مِن دُونِها تُضرَبُ الأَستارُ وَالکلَلُ

فَأَفصَحَ القَبرُ عَنهُم حينَ ساءَلَهُم

تِلکَ الوُجوُهُ عَلَيها الدّوُدُ يَقتَتِلُ

قَد طالَما أَکَلوُادَ هراً وَقَد شَرِبُوا

فَأَصبَحُوا اليَومَ بَعدَ الأَکلِ قَد أکِلُوا

وَطالَما عَمَّروُا دوُراً لِتُسکِنَهُم

فَفارَقُوا الدّوُرَ وَالأَهلينَ وَانتَقَلوُا

وَطالَما کَنَّزوُا الأَموالَ وَادَّخَروُا

فَفَرَّقُوها عَلَی الأَعداءِ وَارتَحَلوُا

(اعيان الشيعة(الطبع الجديد) ج2 ص38)

28- أَلغِني:قِلَّةُ تَمَنَّيکَ وَالرِّضا بِما يَکفيکَ. (اعيان الشيعة(الطبع الجديد) ج2 ص38)

29- أَلغَضَبُ عَلی مَن تَملِکُ لُؤمٌ. (بحارالانوار ج78 ص370)

30-أَشاکِرُ أَسعَدُ بِاشُّکرِ مِنهُ بِالنِّعمَةِ الَّتي اَوجَبَت الشُّکرَ،لأَِنَّ النِّعَمَ مَتاعٌ وَالشُّکرَ نِعَمٌ وَعُقبی. (تحف العقول ص483)

31- أَلنّاسُ فِي الدُّنيا بِالأَموالِ وَ فِي الآخِرَةِ بِالأَعمالِ. (اعيان الشيعه،(الطبع الجديد) ج2 ص39)

32- إيّاکَ وَالحَسَدَ فَإِنَّهُ يَبينُ فيکَ،وَلا يَعمَلُ في عَدُوِّکَ. (اعيان الشيعه،(الطبع الجديد) ج2 ص39)

33- أَلحِکمَةُ لا تَنجَعُ فِي الطِّباعِ الفاسِدَةِ. (اعيان الشيعه،(الطبع الجديد) ج2 ص39)

34- أَلمِراءُ يُفسِدُ الصَداقَةَ القَديِمَةَ. (اعيان الشيعه،(الطبع الجديد) ج2 ص39)

35- لا تَطلُبِ الصَّفاءَ مِمَّن کَدَّرتَ عَلَيهِ،وَلاَ الوَفاءَ مِمَّن غَدَرتَ بِهِ، (اعيان الشيعه،(الطبع الجديد) ج2 ص39)

36- راکِبُ الحَروُنِ أَسيرُ نَفسِهِ وَالجاهِلُ أَسيرُلِسانِهِ. (بحارالانوار ج78 ص369)

37- مَن جَمَعَ لَکَ وَدَّهُ وَرَأيَهُ فَاجمَع لَهُ طاعَتَکَ . (تحف العقول ص483)

38- أَلهَزلُ فُکاهَةُ السُّفَهاءِ،وَصِناعَةٌ الجُهّالِ. (بحارالانوار ج78 ص369)

39- أَلمُصِيَبةُ لِلصّابِرِ واحِدَةٌ وِلِلجازِع إِثنَتانِ. (اعيان الشيعه ج2 (طبع جديد)ص39)

40-أَلعُجبُ صارِفٌ عَن طَلَبِ العلم داع إِلَی الغَمطِ وَالجَهلِ. (اعيان الشيعه،(الطبع الجديد) ج2 ص39)

 

عظم الله اجوركم واجورنا بذكرى شهادته عليه السلام

اعداد : قسم الاعلام المركزي

 

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث