بیان صادرعن سماحة آیة الله السید عبد الصاحب الموسوي (حفظه الله) بمناسبة ذكرى ميلاد الامام الثاني عشر المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف في يوم النصف من شعبان المكرّم.

Pin It

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى في محكم كتابه :
وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (القصص / ٥) صدق الله العلي العظيم


نبارك للامة الاسلامية جمعاء بل لعالمي الملكوت والناسوت ميلاد المصلح الاكبر خاتم الاوصياء وامام النبلاء ومعزّ الاولياء ومذلّ الاشقياء امام الهدى وسليل التقى' والحجة التامة على اهل الارض والسماء سميّ الرسول صلى الله عليه واله وسلم وامل البتول الامام المهدي المنتظر الحجة بن الحسن صلوات الله تعالى وسلامه عليه وعلى آبائه وذلك في النصف من شعبان الاغرّ سائلاً المولى الجليل ان يوفقنا اولاً للمزيد من معرفته وان نكون من الممهّدين لدولته وحكومته التي هي حكومة الله تعالى في ارضه
ثم لا يخفى على المنتظرين لقدومه الشريف عليه آلاف التحية والثناء ان الانتظار وان كان في نفسه عبادة الا انه ليس مقصوداً بالذات بل يجب ان يكون مقدمة للعمل من اجل تعجيل فرجه وتسريع ظهوره ولا يتحقق ذلك الاّ بتطبيق احكام الله سبحانه وتعالى والعبودية له جلّ وعلا وبذلك نحقّق اهداف الرسول صلى الله عليه وآله اولاً ونمهدّ لظهور سبطه مهديّ هذه الامة ثانياً ان شاء الله تعالى .
اللهم إنّا نرغب إليك في دولة كريمة تعز بها الإسلام وأهله ، وتذل بها النفاق وأهله ، وتجعلنا فيها من الدعاة إلى طاعتك ، والقادة إلى سبيلك ، وترزقنا بها كرامة الدنيا والآخرة ، آمين رب العالمين وآخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


خادم الشريعة الغرّآء : عبد الصاحب الموسوي


السبت ١٤ من شعبان المعظم ١٤٤٠ هـ
الموافق ٢٠ / ٤ / ٢٠١٩
لبنان - بيروت – مكتب سماحة آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي (دامت بركاته).

أضف تعليق

كود امني
تحديث