بيان صادر عن سماحة آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي (دامت بركاته) بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

Pin It

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأولين والأخرين محمد بن عبد الله وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه الغّر المنتجبين .
قال الله تعالى في كتابه العزيز:

((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ)) سورة البقرة 185

صدق الله العلي العظيم

نبارك للامة الإسلامية جمعاء حلول شهر الله الكريم شهر الانابة والتوبة شهر القرآن والغفران , شهر العرفان و الرضوان شهر رمضان المبارك الذي جعله الله تعالى من افضل الشهور وجعل لياليه وايامه من افضل الليالي والايام وهو الشهر الذي فتح الله فيه أبواب الجنان واغلق أبواب النيران وغلّ ايدي الشياطين وهو الشهر الذي اختاره الله تعالى مضماراً لعباده يتسابقون فيه الى مرضاته واكتساب جناته كما اختاره ربيعاً لتلاوة كتابه ومحطة لاستجابة دعوات عباده فهنياً للصائمين القائمين المتهجدين بالأسحار وليعلم الصائمون ان شياطين الانس والجن يحاولون وبكل قوة - الحيلولة بين المؤمنين وطاعة ربهم في هذا الشهر الفضيل فما هذه المسلسلات التلفزيونية المقيتة والخلاعية وما الخيم الرمضانية الفاسدة الا برامج لإعاقة الناس عن الاشتغال بطاعة الله وتربية النفس الامارة بالسوء وتهذيب الاخلاق واكتساب الفضائل والكمالات .
فالحذر الحذر عماّ يبعدنا عن ربنّا ويُقرّبُنا من غضبه ونقمته.
واسوء من ذلك كله سفك الدماء وهتك الحرمات وتخريب الديار في البلدان الإسلامية وفي الامّة التي أراد الله تعالى لها ان تكون خير امة أخرجت للناس فمتى العودة الى الله ومتى الوعي والرجوع الى القيم الإنسانية والإسلامية ومتى نستعّد لاسترجاع القدس السليبة . والصراعات والنزاعات بيننا قائمةٌ على قدمٍ وساقٍ فإِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ.
فالله الله بشهركم هذا والله الله ببلدانكم ووحدتكم ودينكم وقيمكم ولا يستخفنكم الشيطان فيُنسيكم ذكر الله سبحانه وتعالى.
وفي الختام اسئل الله عزوجل للامة الإسلامية طاعةً مقبولة وعنايةً فائقة ومجداً مشرقاً ومستقبلاً مزدهراً تحت رعاية الإسلام العظيم والقران الكريم والوحدة الإسلامية المباركة بحرمة محمد واله الطاهرين


واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.
أسئلكم الدعاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


خادم الشريعة الغراء عبد الصاحب الموسوي


الاحد 2٩ شعبان ١٤٤٠ هـ الموافق 4 / 5 / ٢٠١٩
بيروت -مكتب سماحة آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي (دامت بركاته).

أضف تعليق

كود امني
تحديث