بيان صادر عن سماحة آية الله السيد الموسوي (حفظه الله) بمناسبة الرد القوي للجيش العربي السوري على العدوان الصهيوني

Pin It

بيان صادر عن سماحة آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي (حفظه الله)
بمناسبة الرد القوي والمرعب الذي قامت به القوات السورية في مواجهة الصهاينة المجرمين



قال الله تعالى في كتابه الكريم:
))فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ(( سورة هود 112
صدق الله العلي العظيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر المنتجبين .
أيها الجيش السوري الباسل والابي يامن حيرت العقول والألباب بمواقفك الصامدة ونضالك الرهيب حقا انك رفعت رؤوس الامة عالياً وأرغمت آناف أعداء البشرية الصهاينة المجرمين وأذنابهم المنخرطين في سلكهم والسائرين على منهاجهم اللئيم .
إن الانتصارات الباهرة للجيش السوري وحلفائه – ببركة القيادة الحكيمة التي منّ الله بها على الشعب العظيم- أدهش المتغطرسين وأدخل الرعب على قلوبهم وتركهم سكارى حيارى لا يفقهون شيئاً ولا يعون أمراً , وردود الفعل التي يقوم بها العدو الصهيوني انما هي نتيجة الضربات القاسية التي يتلقاها من محور المقاومة ,الجمهورية الإسلامية ,المباركة وسورية الحبيبة وحزب الله الظافر المنتصر- والصفعة التي تلقاها في الانتخابات النيابية في لبنان, والانتصارات التي حققتها سورية مؤخرا في جبهات القتال وفي ميادين المصالحات الوطنية , والتقدم الذي حققته الجمهورية الإسلامية على كل المستويات كلها نُذر موت لإسرائيل وحلفائه ال سعود المجرمين .
ولتعلم إسرائيل ان دور العنجهية والغطرسة قد انتهى وجاء دور الصاع صاعين ولتعلم أيضا أنها أوهن من بيت العنكبوت وهي اليوم تعيش قوس النزول بعد ان كانت في قوس الصعود وهي ان شاء الله تعالى – تلفظ انفاس عزتها الأخيرة بإذن الله تعالى ورعايته –
)) وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ ((
فحي الله جيشنا المغوار الذي لا يقهر , وحي الله الحلفاء الذين وقفوا الى جانب الحق في مجابهة الظلم والظالمين والطغاة المتمردين .

وآخر دعونا ان الحمدلله رب العالمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خام الشريعة الغرّاء
عبد الصاحب الموسوي

من جوار مرقد السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام) في مدينة قم المقدسة .
يوم الخميس 10-٥-٢٠١٨ م الموافق 23 شعبان ١٤٣٩ هـ
مكتب سماحة آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي ( حفظه الله )

 

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث