بيان صادر عن سماحة آية الله الحاج السيد عيد الصاحب الموسوي (حفظه الله) بمناسبة الجريمة النكراء لآل سعود في قتلهم الصحفي جمال خاشقجي

Pin It

بيان صادر عن سماحة آية الله الحاج السيد عيد الصاحب الموسوي (حفظه الله)
بمناسبة الجريمة النكراء لآل سعود في قتلهم الصحفي جمال خاشقجي


الحمد لله والصلاة على رسول الله وعلى آله الطيبين واصحابه المنتجبين
قال الله تعالى في كتابه العزيز :


(( وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ )) سورة البقرة 205

صدق الله العلي العظيم

آهٍ على ضياع القيّم ونفاد الشّيم
ارتكب ال سعود المجرمون - كما هي عادتهم طوال حياتهم السياسية البائسة- جريمة نّكراء يندى لها جبين الانسانية اعني قتل الصحفي جمال خاشقجي غير مكترثين بالقيم والشّيم ولا بالإنسانية وحقوق الانسان ولا بالعادات العربية المتوارثة معتمدين في كل تصرفاتهم العدوانية على مساندة الاستكبار العالمي وعلى راسه الولايات المتحدة الامريكية المقيتة والمعتدية وهذه الجريمة البشعة وان كانت في حد ذاتها جريمةً كبرى في منتهى الهمجية واللا انسانية الا انها تعتبر قطرة من بحارٍ غير متناهية من جرائم ال سعود الحاقدين على الاسلام والمسلمين والمتعاطفين بكل وجودهم مع الصهاينة المجرمين والمستكبرين الظالمين والذي يزيدني عجباً - وما عشت اراك الدهر عجباً - ان العالم كله استنكر هذه الجريمة - وهو استنكار في محله ولا غبار عليه - الا ان هذا العالم بنفسه تناسى او تجاهل جرائم ال سعود في كل من العراق وسورية واليمن والبحرين وفلسطين ولبنان كما تناسى قتل اربعمائة انسان ايراني موحد الى جنب بيت الله الحرام وهم يرفعون شعار

لا اله الا الله محمد رسول الله - الموت لأمريكا - الموت لإسرائيل

يا ايها المسلمون اتحدوا اتحدوا
وها هم -آل سعود- وفي ايام جريمتهم واعتدائهم على الخاشقجي يرتكبون المجازر العظيمة بأطفال اليمن ونسائه وشعبه الاعزل متناغمين مع الكيان الصهيوني اللقيط منفذين اوامر العدوّ اللدود للإسلام والمسلمين اعني امريكا الطاغية والمستكبرة واذنابها الخاسئين فاين صراخ الاحرار في العالم واين نقمة الانسان على عدوّ الانسانية ؟؟ ومن الذي يأخذ بثأر الاطفال الرضع والشيوخ الركع ؟؟ ومن الذي يرغم آناف ال سعود الاوغاد على منعهم من غيّهم وشقائهم المستمرين .
فيا ايتها البشرية المتفرجة عودي لرشدكِ واجعلي شعاركِ شعار امام العدل والصدق والانسانية والهدى علي بن ابي طالب عليه السلام

((كُونَا لِلظَّالِمِ خَصْماً وَلِلْمَظْلُومِ عَوْناً))نهج البلاغة - ر- 47

فان هناك يوماً للحساب تشخص فيه القلوب والابصار ولا ينفع الانسان يومئذٍ الا صدقه وعمله ومواقفه ومؤازرته للحق والعدل

((يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ )) سورة الشعراء 88-89

واخر دعونا ان الحمد لله رب العالمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


خادم الشريعة الغرّاء : عبد الصاحب الموسوي


السبت 17 صفر 1440 المصادف 26 / 10 / 2018
مدينة قم المقدسة – مكتب سماحة آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي(دامت بركاته) .

أضف تعليق

كود امني
تحديث