مقتطفات من كلمة سماحة آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي (حفظه الله) في اليوم الرابع من محرم 1439

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
Pin It

بسم الله الرحمن الرحيم
▪ما ذكره سيد الشهداء عليه السلام وهو جده ابو طالب سلام الله عليه حيث جاء في رسالته من الحسين ابن علي ابن ابي طالب
▪تعلمون جيدا ان جميع هذه الخيرات والبركات وهذه الانوار العظيمة انوار اهل البيت عليهم السلام اصلها واساسها ابو طالب هو منطلق الانوار
▪لذلك ورد في الحديث عن علي ابن ابو طالب (ع) :
" ان نور ابو طالب يوم القيامة يطفئ جميع الانوار الا خمسة انوار "
▪هذا الرجل العظيم ، عظيم في مجده في علمه ، في سياسته وكياسته جهاده ونضاله ، عظيم في قراراته وما كان يقوم به ، عظيم في مظلوميته ، هو سيد المظلومين ولذلك في هذه الايام العظيمة ، ايام ولده الحسين عليه السلام ، لا نذكره هذا ظلم .. ومن المناسب ان نقف عنده ولو قليل لاداء حقه العظيم .
يقولون ان ابا طالب لعله الوحيد انه كان سيداً عظيماً في مجتمعه ومع ذلك كان فقيراً ..
▪لما كان النبي محاصرأً مع بني هاشم في بشعب ابي طالب
فإذا نام الرسول وهدئة العيون اقامه من مضجعه وانام علي (ع) مكانه..
▪البعض يتصور ان علي (ع) ان علي مرة واحدة فقط نام في فراش رسول الله صلة الله عليه وآله وسلم .. مراراً وتكراراً نام علي صلوات الله عليه في فراش رسول الله (ص) دفاعاً وحفظا لرسول الله (ص)..
الإمام علي ابن ابي طالب (ع) كان يأمر الناس بحفظ شعر ابي طالب وكان يقول إن فيه علماً كثيراً ..
▪لماذا ابو سفيان الذي كان يقول والذي يحلف به ابو سفيان ما من جنةٍ ولا نار تلقفوها تلقف الكرة والذي يحلف به ابو سفيان ما من جنة ولا نار ، هذا مثلم وهو معظم مكرم وابو طالب مات مشركاً ..
هذه سياسات ، السياسة امر عظيم ومهم ، نحن نعتقد ان السياسة امر عين الدين .
الاسلام ظن بدايته الى نهايته سياسة في فرائض الاسلام هناك منطلقات سياسية ..
نحن نسلّم على اهل البيت عليهم السلام في الزيارة الجامعة انهم ساسة العباد ..
هذه المؤامرة فصل الدين عن السياسة ، هذه المؤامرة من اعدء الاسلام ..
حياة رسول الله وعلي ابن ابي طالب كلها سياسة ، حركات اهل البيت (ع) كلها سياسة ، حتى سورة الحمد قسم من هذه السورة سياسة (غير المغضوب عليهم ولا الضالين) ، صلاة الجماعة ، رمي الجمرات سياسة
ولكن السياسة الخطيرة والمبلوذة هي السياسة الشيطانية ، ما دخلت في شيئٍ الا افسدته ..
السياسة القائمة على الاهواء والشهوات والمقامات ... حطمت العالم
▪ماذا يقع بالعالم اليوم ؟ لم يكتفوا بزرع اسرائيل واحده ؟
فاليوم يأتون ليزرعوا اسرائيل ثانية تحت عنوان استفتاء واقامة حكومة مستقلة للاكراد ، هذا خطر اكبر من اسرائيل هذه بلائها اكبر من اسرائيل بكثير ،اسرائيل صغيرة امام هذا الخطر القادم هذه ضربة قاسية في قلب الدول الاسلامية المهمة .
▪معاوية دخل السياسة الشيطانية في كل شيئ ، لان وظيفته القضاء على الاسلام الواقعي لضرب الاسلام عن طريق السياسة ...
الحمدلله شعبنا واعىٍ .. ما مرت فرصة ذهبية لعزة اهل البيت وشيعة اهل البيت عليهم السلام افضل من الظرف الذي نحن فيه .
عزتنا مجدنا كرامتنا .. تناطح السماء ، نعم قدمنا الشهداء ، قدمنا العظماء ، قدمنا افلاذ اكبادنا ..
▪من الذي قلب الموازين على امريكا والمؤمرات في العراق .. ؟ الشيعة
من الذي طرد اسرائيل من المنطقة وارغم انف امريكا وازلها واهانها ؟ شعة علي والحسين عليهم السلام ..
مع تقديرنا لاخواننا اهل السنة الذين يقاتلون ويجاهدون ، جزاهم الله الف خير .
____________________
آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي حفظه الله .
لبنان - بيروت .
يوم الرابع من محرم ١٤٣٩ .

أضف تعليق

كود امني
تحديث