شهر الشهادة محرم 1440 بقلم سماحة السيد محسن الموسوي (حفظه الله)

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
Pin It

بسم الله الرحمن الرحيم


قال الامام الحسين (ع )
الا ترون الى الحق لايُعمل به والى الباطل لايُتناهىٰ عنه وانّي لا ارىٰ الموت الاّ سعادة والحياةَ الاّ برما.
فبحلول شهر محرم الحرام ترفع الرايات السود على المآتم والمجالس لتعظيم شعائر المولى المعظم الشهيد المكرم سيد الاخيار والابرار و سيدالشهداء وسيد شباب اهل الجنة اجمعين ابيِّ الضيم المدافع عن حريم الله ودينه الحسين بن على (ع) هذا الامام الذي ارغم انوف الظالمين والطغات على مر الدهور والعصور في طف كربلاء مع ثلّة كريمة طيبة من صحبه واهل بيته ع واعطى لله عزوجل ماكان يملكه من غالٍ ونفيس وهو الذي قال ع اللهي ان كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى والله عزوجل اعطاه مالم يعطي احدا من العالمين من درجات ومقامات في الدنيا والاخرة ،هذا هو الحسين ع صاحب المواقف العظيمة في سبيل الله سبحانه فتعظيم شعائره ع هو تعظيما لشعائر الله تعالى (ذلك ومن يعظم شعائرالله فانها من تقوى القلوب)ايها المومنون اغتنموا هذه الفرصة التي لعلها لاتعود الا باذن الله جل جلاله بتهذيب النفوس والارواح والقلوب والعقول ،الحسين ع شمعة لن تنطفئ ابدا حيث اضاءت العالم باجمعه وستبقى الى يوم الحشر تضئ العالم لهداية البشرية جمعا الحسين ع خرج على طاغي عصره يزيد لعن الله الا انه سبيله هو الخروج في كل زمن وعصر ودهر على طغات الدهور وهو القائل انما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي رسول الله ص وهذا يعني ان الامة انحرفت عن الحق والحسين ع يريد ارجاعها الى سبيل الله ولكن بثمن دمه الطاهر الزاكي وبحمل راسه المقدس وعياله واهله الاطهار الابرار فالحسين ع باق مابقي الدهر وستستمر هذه الحركه الى لحظة ظهور امامنا الموعود المنتظر عج الذي سيخرج باسم الحسين ع وعلى نهج الحسين ع وبراية تطالب بثارات المظلوم المقتول ظلما وطغيانا فقد كتب عليها(يالثارات الحسين)وعندها سيحكم العدل المطلق على وجه البسيطة كما وعد الله سبحانه (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر ان الارض يرثها عبادي الصالحون)اذن ميراث الارض سيكون بيد الصالحين وهم المهدي ع وأصحابه الكرام ثم بعدها تحكم دولة اهل البيت ع الى يوم يبعثون وهذا كله بفضل جهاد ابي عبدالله الحسين ع ونحن شيعة الحسين ع نعاهده بان نكون على نهجه وسبيله ان شاالله حتى يقضى الله لنا ولهم والله خير الحاكمين (السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين)وعلى شريكته فخر المخدرات وعقيلة الهاشميين زينب بنت بطل المسلمين وامير امومنين وقائد الغر المحجلين وامام المتقين علي بن ابي طالب (ع) المجاهدة البطلة المدافعة عن حرم الاسلام والمسلمين بصبرها وثباتها وتحملها المصائب من المدينة الى المدينة فسلام الله عليها يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث بين يدي خالقها وجدها الرسول الكريم ص وابيها وامها واخويها المطهرين ونسال الله سبحانه ان نكون معهم في كلا الدارين ونحشر تحت لوائهم لواء الحمد ونرزق شفاعتهم ان شاالله تعالى.

والسلام عليكم ورحمة الله
خادم العترة المطهرة العبد الفقير الى ربه السيد محسن الموسوي من جوار مقام السيدة زينب س دمشق سورية في غرة محرم الحرام عام1440للهجرة النبوية الشريفة على صاحبها الاف التحية والثناء

أضف تعليق

كود امني
تحديث