تعزية بقلم سماحة آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي (دامت بركاته)

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 
Pin It

بسم الله الرحمن الرحيم

((مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ))23 سورة الأحزاب

صدق الله العلي العظيم


نتقدم باحر التعازي والتسليات وبأسمى آيات التبريكات لولي الله الأعظم بقية الله في الأرضين الامام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) ولنائبه بالحق الامام الخامنئي العظيم (دامت بركاته) ولحرس الثورة الإسلامية العظيم وللحشد الشعبي المقدس ولكل المجاهدين في العالم ولكل الشعوب الإسلامية المباركة والمستضعفين في العالم كله بمناسبة شهادة العلمين الكبيرين والمجاهدين العظيمين سيادة اللواء قاسم سليماني (قائد فيلق القدس) ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ومن كان معهما من الشهداء العظام تغمدهما الله جميعاً برحمته ورضوانه سائلين المولى سبحانه وتعالى ان يحشرهم جميعا مع الشهداء والصديقين (وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا (69)
بدايةً نبارك للشهدين العظيمين والقائدين اللامعين بلوغهما الهدف المنشود والمقام المحمود أعني الشهادة في سبيل الله سبحانه وتعالى في ميدان الكفاح مع الظلم والطغيان والغطرسة والاستكبار ولقد كانا – دائماً وابداً في ساحات الجهاد يبتغون الوصول الى هذا الشرف السامي والكمال النامي ملبّيين نداء الحق وصوت سيد المجاهدين وسيد الشهداء ابي عبد الله الحسين (عليه السلام) : هل من ناصر ينصرنا وما اجمل ما لبّوا به ندائه حيث كانت تلبيتهم له بالنفس والروح والدماء الطاهرة
جادوا بأنفسهم في حب سيدهم والجودٌ بالنفس اقصى غاية الجود
ثانياً : لقد اثبتت أمريكا الحمقاء وقادتها المتخبطون بانهم – حقاً- عاجزون امام عظمة المقاومة الصامدة التي شقّت طريقها الى مراحل متقدمة جداً في العالم كله ولو كانت أمريكا وربيبتها البائسة إسرائيل واتباعها المتصهينون يفقهون ماذا قدّموا من خدمة عظيمة للمقاومة من خلال هذا – العمل الاجرامي- للعنوا اللحظة التي قرروا فيها هذا القرار الاحمق الجبان فانهم دفعوا المقاومة المجيدة لا أقول لسنوات بل لعقود وعصور كما قد وقّعوا بفعلتهم النكراء هذه نهاية حياتهم في هذه المنطقة الاصيلة وهذا سر من اسرار الله سبحانه وتعالى ولطائف تقديره .
ثالثاً : تعانق دماء القادة العظيمين على اراضي العراق الطاهرة دليل كبير على وحدة وعظمة هذين الشعبين الكبيرين الإيراني والعراقي (الصامدين) كما انه دليل واضح على وحدة المسير والمصير.
ونحن نعتقد بان جميع الجهود التي بذلتها أمريكا والصهاينة والعرب العبريّون وجميع قوى الشر في سبيل تمزيق وتفريق الشعبين الكبيرين افشلوها والحمد لله – بأيديهم المجرمة وهكذا يفعل الحمقى في انفسهم فتباً لهم وتعساً والحمد لله الذي جعل اعدائنا من الحمقى .
فالشعبان العظيمان – وعلى الرغم من المحاولات الفاشلة هم في خندق واحد مصيرهم واحد وكرامتهم واحدة وما عجز الاحياء عن اثباته استطاع الشهيدان ان يوثقاهُ بدمائهم الزكية فمرحباً بدماء تبلور الحقائق وتبدّد الأوهام والاباطيل الزائفة .
رابعاً : نطالب الجمهورية الإسلامية المباركة وقادتها الاوفياء وكذلك نطالب العراق العظيم وقادته الكرام وابنائه العظام ان لا يُقارّوا على كظة ظالم وطغيان متغطرس فالشعبان الإيراني والعراقي وكل المقاومين والمجاهدين في العالم كله ينتظرون ضربةً قاضية مؤلمة لنظام النفاق والاستبداد والهمجية والطغيان أمريكا الظالمة وربيبتها إسرائيل الباغية واذنابهم العرب العبريين .
وبما ان الإهانة للعراق كانت اكبر فالمطلوب من العراقيين الكرام ان تكون محاسبتهم لأمريكا اقوى واشد واعتى حيث ان أمريكا تمادت في استخفافها بالعراق والعراقيين الكرام .

 

 

خامساً : على الامة الإسلامية ومن خلال هذه الجرائم التي ترتكبها أمريكا وعميلتها واذنابها في المنطقة ان تعي ماذا يراد بها وماذا يعدّ لها من كبتٍ وقتلٍ وحرمانٍ واضطهادٍ وسرقاتٍ وعلى الشعوب الواعية ان تدرس واقعها وان تثور في وجه طغاتها وبغاتها الذي دمّروا البلاد والعباد وجعلوهم اذلاء خاسئين للمستكبرين والمتمردين على امل وعي هذه الامة باسترداد كرامتها ومجدها وارغام آناف العملاء وباعة الشعوب وقضاياهم المصيرية وأخيرا نسال الله سبحانه وتعالى ان يمّن على هذه الامة بالوعي والاعتزاز والسير على منهج المقاومة الكريمة كما نساله تعالى ان يتقبل منها هذه القرابين العظيمة بمنه ولطفه فانه ارحم الراحمين .
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
خادم الشريعة الغراء
عبد الصاحب الموسوي
الجمعة 7 جمادى الاولى ١٤٤١ ه المصادف 3 / 1 / 2020 م
- سورية – دمشق – السيدة زينب (عليها السلام)
- مكتب سماحة آية الله السيد عبد الصاحب الموسوي (دامت بركاته).

أضف تعليق

كود امني
تحديث