ذكرى استشهاد أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام)

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
Pin It

في فجر يوم التاسع عشر من شهر رمضان المبارك وفي عام ٤٠ من الهجرة النبوية الشريفة ضُرب الحق بسيف الباطل على هامته فخضبت شيبته التي ابيضت في ميادين القتال ومجابهة الابطال انكسفت شمس الحقيقة وطعن الايمان في قلبه واصيب القرآن بسيف الجهل والضلال وانتكس علم العدل وجفّ ينبوع العلم وانطمست معالم العرفان وطال ليل الفقراء والمساكين وغُبّت افواه الايتام الملهوفين ونامت عيون الشياطين وسهرت نواظر العارفين


فيا لله افهل سقط عليٌ في محراب عبادته ام صُرِع الحق في ميدان عدالته ام الرسول صلى الله عليه وآله وسلم غابت عن الابصار انوار وجنته افهل عليٌ عرج الى الملكوت ام الحقيقة رجعت الى اللاهوت ام القرآن عرج في شهر نزوله ام الحق عاد الى مقرّه واصوله
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (٢٧) ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً (٢٨) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (٢٩)وَادْخُلِي جَنَّتِي (٣٠) (سورة الفجر )
صدق الله العلي العظيم
يومٌ احزن الافلاك حقاً وايتم النُسّاك صدقاً وحيّر العقول والالباب حيث غادر بطل بدرٍ والاحزاب افهل انكسفت الشمس عند بزوغها ام افلت الانوار عند شروقها فيا له من فجرٍ فجر العيون وارمد الجفون كيف لا وعليٌ صريع عدالته وشهيد انسانيته دمائه في محراب الخشوع جاريةٌ وعيونه على ضياع هذه الامة باكية
تحققّت في فجر هذا اليوم جريمة عجيبة وفاجعة رهيبة حيث امتدّت فيه يد الاجرام فقتلت الصلاة والصيام وهدمت اركان بيت الله الحرام وخَضبَت شيبة خير الانام بعد الرسول عليه وعلى آله افضل الصلاة والسلام

فعظّم الله اجوركم ايها المؤمنون وجبر الله مصابكم ايها الموحدون وإنا لله وانا اليه راجعون
وليخسأ الذين ظنوا انهم قتلوا علياً كيف تموت الحقيقة وهي من عالم البقاء فعليٌ حيٌ بعلمه وعدله وبسالته وشجاعته وبأسه وجرأته وحلمه وصبره وسخائه وكرمه وعفوه وصفحه وفصاحته وبلاغته واخلاقه وانسانيته فحاشا ان يصل الفناء الى قدسه وكماله بل الفناء فانٍ في رحاب مجده وكيانه فصلوات الله وسلامه عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حياً ونسئله تعالى ان يمن علينا بمعرفته والسير على منهاجه ومدرسته وان يرزقنا في الدنيا زيارة مرقده وفي الآخرة شفاعته وجوار حضيرته انه سميع الدعاء قريب مجيب .

                                                      خادم الشريعة الغرّآء : عبد الصاحب الموسوي .


لقد أختزل الاسلام برمته في شخصية علي بن ابي طالب (ع)، فمن اراد ان يعرف الاسلام الحقيقي كما هو دون زيف وتحريف فلينظر الى شخصية وسيرة امير المؤمنين (ع). ويكفي عليا فخرا بأنه وليد الكعبة الوحيد على مر التاريخ، حيث اراد الله سبحانه وتعالى ان يكرم الامام علي عليه السلام بصورة لا يكرم بها أي شخصية اخرى من البشر عدا الانبياء عليهم الصلاة والسلام وبذلك جعله وليد الكعبة المشرفة والتي تشرف بها وافتخرت به، وان يأتي النداء من الله العلي القدير على لسان جبريل " لافتى الا علي لاسيف الا ذو الفقار ".
فعلي هو سيف الاسلام والمدافع عنه والفدائي الاول فبه، لم يتردد يوما عن قول الحق والدفاع عنه مهما كان ولمن كان، ولم تهتز مبادؤه التي آمن بها ونشأ وتربى عليها في حضن الرسول الاعظم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم مهما تكالبت عليه الاعداء وحاصرته عاديات الزمن وخذله المقربون منه قبل الاعداء.
لقد كان علي ومازال وسيبقى نورا ساطعا يضيء الدرب لكل المسلمين في مشارق الارض ومغاربها على الرغم مما قام به الاعداء الكثيرون له من محاولات كثيرة لطمس شخصيته وعدم اظهارها بوجهها الحقيقي على مدى التاريخ. ولكن مهما حاول هؤلاء الاعداء طمس الحقائق يزداد الناس تمسكا بعلي وبالمنهج الذي خطه للمسلمين.


هذه الأحاديث عن الإمام علي بن أبي طالِب أميرُ الْمُؤْمِنينَ {عَلَيهِ السلام} :


١- قالَ الإمام علي بن أبي طالِب أميرُ الْمُؤْمِنينَ {عَلَيهِ السلام} : إغْتَنِمُوا الدُّعاءَ عِنْدَ خَمْسَة مَواطِنَ: عِنْدَ قِراءة الْقُرْآنِ، وعِنْدَ الاْذانِ، وعِنْدَ نُزُولِ الْغَيثِ، وعِنْدَ الْتِقاءِ الصَفَّينِ لِلشَّهادَة، وعِنْدَ دَعْوَة الْمَظْلُومِ، فَاِنَّهُ لَيسَ لَها حِجابٌ دوُنَ الْعَرْشِ.
٢- قالَ الإمام {عليه السلام}:لا خَيرَ فِى الدُّنْيا إلاّ لِرَجُلَينِ: رَجَلٌ يزْدادُ في كُلِّ يوْم إحْساناً، ورَجُلٌ يتَدارَكُ ذَنْبَهُ بِالتَّوْبَة، وأنّى لَهُ بِالتَّوْبَة، وَالله لَوْ سَجَدَ حَتّى ينْقَطِعَ عُنُقُهُ ما قَبِلَ اللهُ مِنْهُ إلاّ بِوِلايتِنا أهْلِ الْبَيتِ.
٣- قالَ { الإمام عليه السلام}: قَدْرُ الرَّجُلِ عَلى قَدْرِ هِمَّتِهِ، وشُجاعَتُهُ عَلى قَدْرِ نَفَقَتِهِ، وصِداقَتُهُ عَلى قَدْرِ مُرُوَّتِهِ، وعِفَّتُهُ عَلى قَدْرِ غِيرَتِهِ.
٤- قالَ الإمام {عليه السلام}.اَلدُّنْيا تُطْلَبُ لِثَلاثَة أشْياء: اَلْغِنى، والْعِزِّ، والرّاحَة، فَمَنْ زَهِدَ فيها عَزَّ، وَمَنْ قَنَعَ إسْتَغْنى، ومَنْ قَلَّ سَعْيهُ إسْتَراحَ.
٥- قالَ الإمام {عليه السلام}:ما مِنْ يوم يمُرُّ عَلَى ابْنِ آدَم إلاّ قالَ لَهُ ذلِكَ الْيوْمُ: يابْنَ آدَم أنَا يوُمٌ جَديدٌ وأناَ عَلَيكَ شَهيدٌ.
فَقُلْ في خَيراً، واعْمَلْ في خَيرَاً، أشْهَدُ لَكَ بِهِ فِي القيامة، فَإنَّكَ لَنْ تَراني بَعْدَهُ أبَداً..
٦- قالَ الإمام {عليه السلام}: جُلُوسُ ساعَة عِنْدَ الْعُلَماءِ أحَبُّ إلَى اللّهِ مِنْ عِبادَة ألْفِ سَنَة، والنَّظَرُ إلَى الْعالِمِ أحَبُّ إلَى اللّهِ مِنْ إعْتِكافِ سَنَة فى بَيتِ اللّهِ، وزيارَة الْعُلَماءِ أحَبُّ إلَى اللّهِ تَعالى مِنْ سَبْعينَ طَوافاً حَوْلَ الْبَيتِ، وأفْضَلُ مِنْ سَبْعينَ حَجَّة وعُمْرَة مَبْرُورَة مَقْبُولَة، ورَفَعَ اللّهُ تَعالى لَهُ سَبْعينَ دَرَجَة ، وأنْزَلَ اللّهُ عَلَيهِ الرَّحْمَة، وشَهِدَتْ لَهُ الْمَلائِكَهُ: أنَّ الْجَنَّة وَ جَبَتْلَهُ..
٧- قالَ { الإمام عليه السلام }: فِي الْقُرْآنِ نَبَأُ ما قَبْلَكُمْ، وَخَبَرُ ما بَعْدَكُمْ، وَحُكْمُ ما بَينِكُمْ.
٨- قالَ الإمام {عليه السلام}: إتَّقُوا مَعَاصِي اللّهِ فِي الْخَلَواتِ فَإنَّ الشّاهِدَ هُو الْحاكِم.
٩- قالَ الإمام {عليه السلام} : إنّ الْيوْمَ عَمَلٌ وَلا حِسابَ، وَغَداً حِسابٌ ولا عَمَل.
١٠- قالَ الإمام {عليه السلام} : أعَزُّ الْعِزِّ الْعِلْمُ، لاِنَّ بِهِ مَعْرِفَهُ الْمَعادِ والْمَعاشِ، وأذَلُّ الذُّلِّ الْجَهْلُ، لاِنَّ صاحِبَهُ أصَمُّ، أبْكَمٌ، أعْمى، حَيرانٌ.
١١- قالَ الإمام {عليه السلام} : العِلْمُ وِراثَة كَريمَة، والاْدَبُ حُلَلٌ حِسانٌ، والْفِكْرَة مِرآة صافِية، والاْعْتِذارُ مُنْذِرٌ ناصِحٌ، وكَفى بِكَ أَدَباً تَرْكُكَ ما كَرِهْتَهُ مِنْ غَيرِكَ.
١٢- قالَ الإمام {عليه السلام} : اَلـْحَقُّ جَديدٌ وإنْ طالَتِ الاْيامُ، والْباطِلُ مَخْذُولٌ وإنْ نَصَرَهُ أقْوامٌ.
١٣- قالَ الإمام {عليه السلام} : اَلْمُلُوكُ حُكّامٌ عَلَى النّاسِ، والْعِلْمُ حاكِمٌ عَلَيهِمْ، وحَسْبُكَ مِنَ الْعِلْمِ أنْ تَخْشَى اللّهَ، وحَسْبُكَ مِنَ الْجَهْلِ أنْ تَعْجِبَ بِعِلْمِكَ .
١٤- قالَ الإمام {عليه السلام }: لَولاَ الدّينُ والتُّقى، لَكُنْتُ أدْهَى الْعَرَبِ.
١٥- قالَ الإمام {عليه السلام} : لِلْمُرائي ثَلاثُ عَلامات: يكْسِلُ إذا كانَ وَحْدَهُ، ویَنْشطُ إذا كانَ فِي النّاسِ، ويزيدُ فِي الْعَمَلِ إذا أُثْنِي عَلَيهِ، وينْقُصُ إذا ذُمَّ.
١٦- قالَ الإمام {عليه السلام }: اَوْحَى اللّهُ تَبارَكَ وتَعالى إلى نَبي مِنَ الاْنْبياءِ: قُلْ لِقَوْمِكَ لا يلْبِسُوا لِباسَ أعْدائي، ولا يطْعَمُوا مَطاعِمَ أعْدائي، ولا يتَشَكَّلُوا بِمَشاكِلِ أعْدائي، فَيكُونُوا أعْدائي.
١٧- قالَ الإمام {عليه السلام }: اَلْعُقُولُ أئِمَّة الأفْكارِ، والاْفْكارُ أئِمَّة الْقُلُوبِ، والْقُلُوبُ أئِمَّة الْحَواسِّ ، والْحَواسُّ أئِمَّة الاْعْضاءِ.
١٨- قالَ الإمام {عليه السلام}: تَفَضَّلْ عَلى مَنْ شِئْتَ فَأنْتَ أميرُهُ، واسْتَغْنِ عَمَّنْ شِئْتَ فَأنْتَ نَظيرُهُ، وافْتَقِرْ إلى مَنْ شِئْتَ فَأنْتَ أسيرُهُ.
١٩- قالَ الإمام {عليه السلام }: يا ابْنَ آدَم، لا تَحْمِلْ هَمَّ يوْمِكَ الذي لَمْ يأتِكَ عَلى يوْمِكَ الذي أنْتَ فيهِ، فَإنْ يكُنْ بَقِي مِنْ أجَلِكَ، فَإنَّ اللّهَ فيهِ يرْزُقُكَ..
٢٠ - قالَ الإمام {عليه السلام} : إياكُمْ والدَّين، فَإنَّهُ هَمٌّ بِاللَّيلِ وذُلٌّ بِالنَّهارِ .
٢١- قالَ الإمام {عليه السلام} : إنَّ الْعالِمَ الْكاتِمَ عِلْمَهُ يبْعَثُ أنْتَنَ أهْلِ القيامة، تَلْعَنُهُ كُلُّ دابَّة مِنْ دَوابِّ الاْرْضِ الصِّغارِ .
٢٢- قالَ الإمام {عليه السلام} : يا كُمَيلُ، قُلِ الْحَقَّ عَلى كُلِّ حال، وَوادِدِ الْمُتَّقينَ، وَاهْجُرِ الفاسِقينَ، وَجانِبِ المُنافِقينَ، وَلاتُصاحِبِ الخائِنينَ.
٢٣- قالَ الإمام {عليه السلام} : في وَصيتِهِ لِلْحَسَنِ {عليه السلام}: سَلْ عَنِ الرَّفيقِ قَبْلَ الطَّريقِ، وَعَنِ الْجارِ قَبْلَ الدّارِ.
٢٤- قالَ الإمام {عليه السلام}: اِعْجابُ الْمَرْءِ بِنَفْسِهِ دَليلٌ عَلى ضَعْفِ عَقْلِهِ.
٢٥- قالَ الإمام {عليه السلام }: أيهَا النّاسُ، إِياكُمْ وُحُبَّ الدُّنْيا، فَإِنَّها رَأْسُ كُلِّ خَطيئَة، وَبابُ كُلِّ بَلية، وَداعي كُلِّ رَزِية.
٢٦- قالَ الإمام {عليه السلام} : اللِّسانُ سَبُعٌ إِنْ خُلِّي عَنْهُ عَقَرَ.
٢٧- قالَ الإمام {عليه السلام} : عَجِبْتُ لاِبْنِ آدَم، أوَّلُهُ نُطْفَة، وآخِرُهُ جيفَة، وهُو قائِمٌ بَينَهُما وِعاءٌ لِلْغائِطِ، ثُمَّ يتَكَبَّرُ.
٢٨- قالَ الإمام {عليه السلام} : نَزَلَ الْقُرْآنُ أثْلاثاً، ثُلْثٌ فينا وَفي عَدُوِّنا، وَثُلْثٌ سُنَنٌ وأمْثالٌ، وَثُلْثٌ فَرائِض وَأحْكامٌ.
٢٩- قالَ الإمام {عليه السلام} :. كَتَبَ اللّهُ الْجِهادَ عَلَى الرِّجالِ وَالنِّساءِ، فَجِهادُ الرَّجُلِ بَذْلُ مالِهِ وَنَفْسِهِ حَتّى يقْتَلَ فى سَبيلِ اللّه، وَجِهادُ الْمَرْئَة أنْ تَصْبِرَ عَلى ماتَرى مِنْ أذى زَوْجِها وَغِيرَتِهِ.
٣٠- قالَ الإمام {عليه السلام} : في تَقَلُّبِ الاْحْوالِ عُلِمَ جَواهِرُ الرِّجالِ.
٣١- قالَ الإمام {عليه السلام} : الْمُؤْمِنُ نَفْسُهُ مِنْهُ في تَعَب، وَالنّاسُ مِنْهُ في راحَة.
٣٢- قالَ الإمام {عليه السلام} : يوْمُ الْمَظْلُومِ عَلَى الظّالِمِ أشَدُّ مِنْ يوْمِ الظّالِمِ عَلَى الْمَظْلُومِ.
٣٣- قالَ الإمام {عليه السلام} : مَنْ شَرِبَ مِنْ سُؤْرِ أخيهِ تَبَرُّكاً بِهِ، خَلَقَ اللّهُ بَينَهُما مَلِكاً يسْتَغْفِرُ لَهُما حَتّى تَقُومَ السّاعَهُ.
٣٤- قالَ الإمام {عليه السلام} : كُلُوا ما يسْقُطُ مِنَ الْخوانِ فَإنَّهُ شِفاءٌ مِنْ كُلِّ داء بِإذْنِ اللّهِ عَزَّوَجَلَّ، لِمَنْ اَرادَ أنْ يسْتَشْفي بِهِ.
٣٥- قالَ الإمام {عليه السلام}:أطْرِقُوا أهاليكُمْ في كُلِّ لَيلَة جُمْعَة بِشَیْء مِنَ الْفاكِهَة، كَي يفْرَحُوا بِالْجُمْعَة .
٣٦- قالَ الإمام { عليه السلام}: الزَّبيبُ يشُدُّ الْقَلْبِ، ويذْهِبُ بِالْمَرَضِ، ويطْفِىءُ الْحَرارَة ، ويطيبُ النَّفْسَ.
٣٧- قالَ الإمام {عليه السلام}. أطْعِمُوا صِبْيانَكُمُ الرُّمانَ، فَإنَّهُ اَسْرَعُ لاِلْسِنَتِهِمْ.
٣٨- قالَ الإمام {عليه السلام} : فِي الْمَرَضِ يصيبُ الصَبيّ، كَفّارَة لِوالِدَيهِ.
٣٩- قالَ الإمام {عليه السلام} : اَلدُّنْيا تُطْلَبُ لِثَلاثَة أشْياء: اَلْغِنى، والْعِزِّ، والرّاحَة ، فَمَنْ زَهِدَ فيها عَزَّ، ومَنْ قَنَعَ إسْتَغْنى، ومَنْ قَلَّ سَعْيهُ إسْتَراحَ.
٤٠- قالَ الإمام {عليه السلام} لا ينبغي للعبد ان يثق بخصلتين: العافية والغنى، بَينا تَراهُ مُعافاً اِذْ سَقُمَ، وبَينا تَراهُ غنياً إذِ افْتَقَرَ .
ـ قالَ{عليه السلام}: السُّكْرُ أرْبَعُ السُّكْراتِ: سُكْرُ الشَّرابِ، وَسُكْرُ الْمالِ، وَسُكْرُ النَّوْمِ، وَسُكْرُ الْمُلْكِ. (الخصال : ج ٢، ص ١٧٠، بحارالأنوار: ج ٧٣، ص ١٤٢، ح ١٨) .


اعداد : قسم الاعلام المركزي


مصادر الاحاديث :
. أمالي الصدوق : ص ٩٧، بحارالأنوار: ج ٩٠، ص ٣٤٣، ح ١.
. وسائل الشيعة: ج ١٦ ص ٧٦ ح ٥.
. نزهة الناظر وتنبیه الخاطر الحلواني: ص ٤٦، ح ١٢
. شرح نهج البلاغة فيض الاسلام: ص ١٢٣٥. .

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث