بیان صادرعن سماحة آیة الله السید عبد الصاحب الموسوی (دامت بركاته) بمناسبة الحكم التاريخي الذي أصدره قاضي الأمور المستعجلة في صورالأستاذ محمد مازح حول تدخلات السفارة الامريكية في شؤون لبنان الداخلية

Pin It

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قال الله تعالى :

((وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ)) سورة النساء 58

صدق الله العلي العظيم

نُقدّر -وبكل إجلال وإكبار- الحُكم الذي أصدره القاضي الجريء والمحترم محمد مازح حول تدّخل السفيرة الامريكية المقيتة في الأمور الداخلية في لبنان وهو تصرف خارج عن القيم والأعراف الدولية بالإضافة الى محاولة السفارة (وكر التَّجَسُّس) من إيقاع الفوضى والبلبلة والتفرقة والعداوة بين أبناء الشعب الواحد العظيم كل ذلك من أجل مصالح العدّو الصهيوني وأذنابه في المنطقة , والمطلوب من الشعب اللبناني الذكّي ان يكون على قدر عظيم من الوعي وعمق النظر فما هذه الأحداث الأخيرة إلا نوع من الانتحار الجماعي لمصلحة العدّو المترصّد بلبنان وشعبه الكريم .
فيا أيها اللبنانيون الكرام إن أحسن علاج لهذا الوضع المأساوي الراهن الذي خلفته الجهات السياسية السابقة هو توحيد صفوفكم وتحشيد طاقاتكم وبذل أقصى جهودكم لبناء بلد يحاول أعدائه تدميره والقضاء عليه -وعلى يد شعبه بالذات-ثم لا تنسوا ان لبنان هو الذي رفع رؤوس العرب والأمّة -كافةً- وهو الذي أرعب قلوب المحتلين وأذّل الخائنين والمنافقين وذلك من خلال مقاومته العملاقة وشعبها الشجاع المقدام -فلا تهدموا عزكم ومجدكم بأيديكم-
واعلموا أيضاً انه لو اجتمعت الدنيا على ضرب المقاومة وإذلالها فإن ذلك -وبفضل من الله تعالى- مستحيل على الاطلاق وما هو الا وهمٌ داثر ورهانٌ خاسر وما توفيقي الا بالله عليه توكلت واليه انيب .


المحب للبنان وأهله
خادم الشريعة الغراء عبد الصاحب الموسوي


الاحد : 6 ذو القعدة 1441هـ - الموافق 28/6/2020م
ايران _ قم المقدسة _ مکتب سماحة آیة الله الحاج السید عبد الصاحب الموسوي (دامت بركاته)

أضف تعليق

كود امني
تحديث